إعادة تدوير. تشجير.تكرير

بدأت اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، اليوم العالمي لمكافحة التصحر في عام 1995 لتعزيز الوعي العام فيما يتعلق بالتعاون الدولي لمكافحة التصحر و آثار الجفاف.

يتم الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التصحر في جميع أنحاء العالم في 17 يونيو. ركز اليوم العالمي لمكافحة التصحر لعام 2018 على كيف يمكن للمستهلكين تجديد الاقتصاد و خلق فرص العمل و تنشيط سبل العيش من خلال التأثير على سوق الاستثمار في الإدارة المستدامة للأراضي. لقد كانت الأرض عنصراً مهملاً في التنمية المستدامة لسنوات، و هي حلقة الوصل للتعامل مع العديد من التحديات التنموية مثل تغير المناخ و موارد المياه و الطاقة الآمنة، و تعزيز النمو الشامل. اقيم اليوم العالمي لمكافحة التصحر هذا العام في جميع أنحاء العالم في 17 يونيو تحت شعار “للأرض قيمة حقيقيةاستثمرها“؛       و هو يعكس العلاقة القيّمة بين الانسان و الأرض و يدل على أهمية الحفاظ على الأرض من أجل مستقبل مستدام.

و باعتبارها منظمة معتمدة، فقد انضمت مجموعة عمل الامارات مع إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر،للسنة الثالثة على التوالي، في جهودها الرامية إلى الترويج لرسالة اليوم العالمي لمكافحة التصحر عن طريق طرح مشروع لجمع الورق لأعضائها. و يهدف المشروع إلى إشراك مختلف أعضاء المجتمع و تشجيعهم على اتخاذ إجراءات لمكافحة التصحر. تم منح الفائزين في هذا المشروع شهادات للاعتراف بجهودهم في حفل خاص اقيم في يوم 15 سبتمبر 2018 في فندق جراند ميلينيوم دبي.

أطلقت مجموعة عمل الإمارات للبيئة مشروع “إعادة تدوير، تشجير. تكرير” في عام 2016 لتعزيز شراكتها الفعالة مع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر. لقد بدأ المشروع في 17 يونيو، و الذي يصادف اليوم العالمي لمكافحة التصحر و الجفاف. انه يوم تذكير فريد للجميع أن وقف تدهور الأراضي يمكن تحقيقه من خلال مشاركة المجتمع القوية و التعاون على جميع المستويات. يعمل المشروع كوسيلة لزيادة المشاركة في حملة جمع الورق خلال أشهر الصيف و يشجع المجتمع المحلي على مواصلة أعماله البيئية خلال مواسم العطلات.