التدوير في الحي

تم إطلاق “مشروع التدوير في الحي”  في عام 2010 حصرياً للطلبة الأعضاء في مجموعة عمل الامارات للبيئة بهدف اشراكهم خلال أشهر الصيف في البرامج البيئية، شعر العديد من الآباء أن اولادهم يحتاجون إلى المزيد من الأنشطة التي تمكنهم من المشاركة الايجابية و الانخراط في المجتمع، كما تتلقى المجموعة العديد من الطلبات لتسجيل الطلبة كمتدربين في مكتبها خلال اشهر الصيف. و بما أنهم كانوا أصغر من أن يعملوا في المجال البيئي كمتدربين مهنين، بالإضافة إلى عدم توفر فرص كافية داخل المجموعة لاستيعابهم، أطلقت مجموعة عمل الامارات للبيئة الحملة الصيفية لجمع الورق في عام 2010. و في إطار ذلك، طُلب من الطلبة إعداد نشرة و استخدامها للاتصال ب20 أسرة مجاورة لمسكن الطالب لجمع كمية محددة من الورق لإعادة التدوير. بمجرد تحقيق الهدف، تم تزويدهم بخطاب يوضح إنجازاتهم.

مع نجاح المشروع، قررت المجموعة جعله حدثاً سنوياً تحت اسم “التدوير في الحي”. حتى عام 2011، تلقى الطلبة الاعضاء الذين حققوا الهدف المحدد في إطار هذا المشروع شهادة مشاركة و زرعوا شجرة محلية تحت أسمائهم في أحد الأماكن العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة. في عام 2012، تقرر أن يكون لدى الطلبة خيار لجمع أي من المواد القابلة لإعادة التدوير بما في ذلك الورق و الهواتف المحمولة و احبار الطابعات و البلاستيك و علب الألمنيوم. عند الانتهاء من المشروع، طُلب من الطلبة تقديم تفاصيل عن العائلات التي اتصلوا بها للتأكد من أنهم فعلاً تواصلوا بشكل نشط في المجتمع. لمزيد من إشراك الطلبة و اختبار مهاراتهم، اعتباراً من عام 2015 فصاعداً، يُطلب منهم أيضاً تقديم ملخص في نهاية المشروع يصف خبراتهم في تنفيذ الأنشطة في إطار المشروع.